كانساس – محمد حطحوط

 

عادل المالكي قصة بدأت بالإستقالة وانتهت بالتميز، فمنذ أن هجر عادل عمله عام 2007 من إحدى شركات الاتصالات بالسعودية، وبدأ رحلة استكمال تعليمه الجامعي حيث تخرج من مناهج البكالوريوس في هندسة الأنظمة، قبل الفترة المحددة وكان للملحقية الثقافية دور كبير بعد الله في تحفيزه سواءً بالمكافآت التشجيعية، أو الرسائل التحفيزية من المشرفين. 

وفّق عادل بعدها للانضمام لبرنامج ماجستير أمن المعلومات في جامعة نورث ايسترن، ويعد القسم من أحد المراكز البحثية المعتمدة من مركز الأمن القومي (NSA) ومركز الأمن المحلي (DHS). 

عادل المالكي الذي درس وتعلم من أفضل خبراء في أمن المعلومات السيبراني، وكان جلّهم يعمل في أفضل ١٠٠ شركة عالمية، نهل من علمهم ما مكنه لأن يكون أحد المتميزين عند التخرج. وكان لذلك أثر في حياته العملية، حيث تم عرض تدريب صيفي من قبل أحد الأساتذة العاملين في جامعة هارفارد في بوسطن، وكان لذلك أثر عظيم في مسيرته العلمية والعملية من ناحية الإثراء المعرفي والبحثي، ورفع سقف التوقعات في مجال الأمن السيبراني. 

تلقى عادل بعد تخرجه عرضاً وظيفياً في مجال الأمن السيبراني في شركة Partners Healthcare وهي أكبر مشغل صحي في ولاية ماستشوستس في اتحاد كلية الطب بجامعة هارفرد، حتى أصبح الآن مديراً لفريق يعمل على فحص جميع البرامج والتطبيقات المقدمة من الشركات المتعاقدة، بالإضافة إلى فحص التطبيقات السحابية من زاوية الأمن السيبراني وإدارة المخاطر.

وبالإضافة إلى بعض المشاريع الداخلية المتعلقة بتحليل الفيروسات، عادل كغيره من المبتعثين يطمح أيضا ويتطلع إلى أن تلعب بلاده دوراً في مجال تطور الأمن السيبراني الذي حدث في السنوات الأخيرة. 

عادل المالكي يضيء طريقاً للمبتعثين من أقرانه فحياتنا مليئة بالفرص، وحكايته ابتدأت عن طريق برنامج الابتعاث، ومازال ينهل من خبرات من هم حوله لبناء مستقبل وطنه، ولكنها بدأت بطموح شاب قرر أن يبني مستقبله. 

تحديثات فيسبوك وتويتر