أخي المبتعث / أختي المبتعثة؛ نقدّم بين يديكم بعضاً من النصائح الدراسية والاجتماعية، والتي جاءت من طلبة مبتعثين سبقوكم في بلاد الغربة، يهدون إليكم هذه النصائح لعلها تكون دافعاً لكم  لمزيد من التقدم والنجاح في مسيرتكم الأكاديمية برحلة العلم والتعلم في الولايات المتحدة الأميركية. وهنا بعض منها:

 

  • حاول دائما أن تقرأ أحدث الأبحاث العلمية في تخصصك فهي تزيد من فهمك وإدراكك لأحدث ما توصل إليه العلماء في تخصصك. 

 

  • أكثر أسباب الفشل التفكير فيه، لذلك تفاءل و فكر فقط في نجاحك فالتفاؤل يجلب كل خير. 

 

  • تخلص من الضغوط أولاً بأول فتراكم الضغوط يؤدي إلى انخفاض مستوى تحصيلك الدراسي. 

 

  • أحرص على تطوير مهاراتك بشكل عام والتقنية بشكل خاص، فالمقابلات الشخصية للتوظيف تقيس المهارة أكثر من المعلومة.  

 

  • ضع حلولاً لمشاكلك الدراسية، ولا تتركها تتفاقم فالتهرب من المشاكل يزيدها تعقيداً. 

 

  • معرفتك لأحدث الدراسات والأبحاث تزيد من إدراكك العلمي في تخصصك، ويزيد من معرفتك بتوجه الأبحاث في تخصصك.

 

  • تذكر أن الصحبة الجامعية هي أحد أبرز عوامل رفع مستواك الاكاديمي، فاحرص على اختيار أصحابك فهم بعد الله عون لك في التوفيق والنجاح.

 

  • ضع نصب عينيك أنك سفير دين ووطن، فكل تصرفاتك ترسم انطباع عن دينك ووطنك، وراقب تصرفاتك واجعل سلوكك يرسم انطباع جميل عند الآخرين. 

 

  • انتقادك لوطنك أو مجتمعك يرسم صورة سئية عن الآخرين، قد تظل وتبقى معهم طوال حياتهم. لذلك تجنّب إظهار العيوب, وعدّد المحاسن فقد تكون عباراتك سبب في رفع شأن دينك ووطنك. 

 

  • ابتعد عن ذكر ما تملك للآخرين من مال أو غيره، فذلك قد يعرض حياتك للخطر لا قدّر الله. 

 

إعداد: المبتعث المهندس أحمد بن سليمان الصفران

تحديثات فيسبوك وتويتر