الاصدار 29

شهد ورعى وكرم خريجي جامعة مورغن ستيت   نشرة ساكم ـ بالتيمور*   طالب الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور محمد بن عبدالله العيسى الطلاب والطالبات المبتعثين الإبتعاد عن "الجدالات السياسية والدينية والتركيز على الهدف الرئيسي من إبتعاثهم وهوالدراسة وحصد الشهادات العلمية  كي يعودوا إلى الوطن ويسهموا في تنميته، مع تمثيل دينهم ووطنهم خير تمثيل بما يليق بسماحة الدين الإسلامي والمستوى الحضاري الذي بلغته المملكة".، في حين وجه الملحق الشكر لقيادة الوطن التي أتاحت للإنسان السعودي فرص نهل العلوم والمعارف من أفضل معاقل العلم والمعرفة في العالم.   وأتت دعوة الملحق الثقافي في كلمة وجهها إلى الطلاب الخريجين من جامعة مورغن ستيت في مدينة بالتيمور، بولاية ميرلاند  بحفل نظمه النادي السعودي إذ شهد ورعى الملحق الثقافي ومساعد الملحق للشؤون الدراسية الدكتور عبدالغني الحربي ومدير إقليم الجنوب الشرقي الدكتور محمد التويجري ونائب مدير الشؤون الثقافية سلاٌمة خواجي.   ورحب المشرف الثقافي في النادي عبدالله المطيري بالحضور الرسمي والطلاب وأسر الخريجين، معلناً إنطلاق الفعاليات رسمياً. بينما ألقى الخريج سلطان الرويلي كلمة نيابة عن الخريجين مقدماً الشكر " لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على منح أبناء الوطن الفرصة للدراسة في  الخارج، وكذلك وجه شكره لوزير التعليم على استمرار دعم الوزارة وللملحق الثقافي والوفد المرافق على حضورهم لتكريم الخريجين". من جانبه أكد رئيس النادي ماجد العنزي أن "تخرج الدفعة الحالية يأتي ثمرة لكفاح وجدية الطلاب المبتعثين خلال فترتي اللغة والدراسة الأكاديمية بدعم ومتابعة من المشرفين في الملحقية الثقافية، منوهاً بجهود المبتعثين في النادي السعودي الذين بادروا بتنظيم الحفل تكريماً لزملائهم وزميلاتهم الخريجين، موجهاً الشكر إلى مركز التطوير الإحترافي التابع لجامعة لورنس للتقنية وشركة الجبر للسيارات ومتجر تمورنا التي أسهمت في رعاية الحفل".   وقد  شمل الحفل على تكريم الملحق الثقافي الخريجين ، وتكريم النادي للحضور وورش عمل متخصصة في ريادة الأعمال والموارد البشرية وجلسة حوارية بعنوان "بعد التخرج ..فكرتك ثروتك" لتحفيز الخريجين على تطوير افكارهم بعد العودة إلى الوطن.  ...

اقرأ المزيد

نشرة ساكم ـ واشنطن*   أصبح برنامج بعثة سعود وجبة إعلامية رئيسة في حياة المبتعثين وراغبي الابتعاث والمقبلين من المملكة للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية. السلسلة الكرتونية اليوتيوبية بعثة سعود، في حلقتها الرابعة تتحدث عن تحديات فصل الشتاء ومشكلات قد تؤدي إلى مصائب من الممكن تجنبها بتبني نصائح بسيطة تتضمنها الحلقة الجديدة.    رابط الحلقة الرابعة  بعثة سعود - تحديات الشتاء   ---- رابط الحلقة الثالثة  بعثة سعود - أشياء لازم يعرفها المبتعث    رابط الحلقة الثانية بعثة سعود - اللغة الانجليزية   كما يمكنكم متابعة الحلقة الاولى عن طريق الرابط ادناه , بعثة سعود - الصدمة الحضارية   تابعونا على :تويتر https://twitter.com/sacm_usaفيسبوكhttps://www.facebook.com/SACM.USAانستقرام https://instagram.com/sacm_usa/...

اقرأ المزيد

فيصل سلمان الحويل *   " راح يعود .. بإذن الله هذا الوطن بيوم يعود " بهذه الأمنية و بصوت يخالجه تعب و حزن إنتهى حديثنا ، أحد الأصدقاء – من إحدى الدول العربية الجريحة – كان يصف لي أوضاع وطنه قبل جرحه و بعده ، تحدث بإنهاك عن رحلته هو شخصيًا عوضًا عن الكثيرين في الطواف حول بلدان العالم إبتداءً من مشرقها و إنتهاءً بمغربها و رحلة طلب اللجوء ، كان يتغنى بوطنه ( رغم الأحداث المؤلمة ) والظروف الصعبة التي يعانيها و فقدانه لعدد من الأقرباء و الأصدقاء و الأحبة و كأن شيئًا لم يكن. فرقتنا الظروف و جمعنا المكان و الحديث و الإحترام المتبادل ، عندها لا شعوريًا و بشكل مباشر صغر كل ما كنت أظنه كبيرا و هم و صعب و في ذات الوقت تذكرت عظم كرم الله و حجم نعمه وكيف أني أعيش مطمئنًا مُرتاحًا أعلم أن لوطني قادة حُكماء و جنودًا أقوياء و شعبًا مترابط ، تذكرت كيف أن الله سبحانه رزقنا طواف الأرض لا لاجئين أو باكين على الحدود بل معززين مكرمين للعلم و المعرفة طالبين ، لـرفعة شأن المملكة بإذن الله عائدين. وتأكد إيماني السابق بأنه لا وطن على وجه هذه البسيطة من فئة الـ 5 نجوم الخالصة. فكرة ( وطن الـ 5 نجوم ) هي الحلم و الخيال الذي لا يتطابق مع الواقع إن أردنا أن نتعايش مع الواقع ، يعيش على هذا الكوكب الذي يحملنا أكثر من 7 مليارات شخص بتنوعاتهم و ثقافاتهم و أديانهم و أفكارهم و كل إختلافاتهم ، لم ولن يجد أحد منهم أو يستطيع إيجاد وطن من فئة الـ 5 نجوم ، ذلك الوطن الذي يعيش بهدوء بلا أية خلل أو معوقات أو إختلافات وشعبه لا يخطئ ولا يملك هموم أو يواجه تحديات ، مدينة أفلاطون الفاضلة و وطن فئة الـ 5 نجوم لا يتواجدان سوى في أحلامنا و الكمال لله سبحانه وتعالى وحده. إبتعاث أبناء و بنات المملكة العربية السعودية في جميع بلدان العالم للدراسة و تبادل الخبرات و الثقافات و العلم و النور ليس بدليل إلا لشيء واحد فقط هو برأيي أننا نعيش في ظل ( وطن شُجاع ) و قيادة لا تعرف سوى الصدق مع النفس و الناس منهاجًا منذ عهد الملك المؤسس و حتى يومنا هذا و شعب عظيم طموح يتفقون تمامًا أن بناء الإنسان هو أعظم إستثمار و أقوى سلاح سيواجه به العالم أجمع ، اليوم نحن نطوف أراضي الدول بحثًا عن العلم نجد كل الدعم ماديًا و معنويًا  سواء أكان حكوميًا أو من أهالينا ، في الشدة قبل الرخاء و في الصعب قبل السهل بعكس من يطوف الأرض باحثًا عن ملاذ ولله الحمد. هنا يكمن واجبنا كبمتعثين ، فقبل إنتقاد أي شيء لنتفكر قليلًا فيما قدمنا للمملكة و كيف هي الطرق و السُبل لـرد الجميل ولو بالقليل واستغلال فرصة وجودنا خارج وطننا لرفع إسمه ومكانته وتحسين صورته ، الأندية الطُلابية مسؤولة وهي المُنطلق والحاضن، فـتمثيل المملكة ليس بمجرد إقامة إحتفالات الأعياد أو الإجتماعات الطُلابية فحسب فالدور والمهمة أكبر بكثير ، عرفوا بإسم المملكة و إنجازاتها للعالم بكل الطرق المشروعة الممكنة ، ذودوا عن المملكة بعلمكم  و معلوماتكم ، إنقلوا عن المملكة إنجازات رموزها حُكامًا و مسؤولين ، عن الأدباء و المثقفين، عن مدنها الإقتصادية و عن المخترعين ، عن كل من ساهم في بناء هذا الوطن ولا زالوا مساهمين " فهذا الوطن ليس فُندقًا ننتقده عندما نشعر بنقص في أيِ من الخدمات ".   * مُبتعث العلوم السياسية و العلاقات الدولية واشنطن العاصمة IFaisalDC@Hotmail.com Twitter : IFaisalDC...

اقرأ المزيد

عبدالله بن عماير ـ سان دييغو* معشوقة الأمريكيين وساحرة جنوب ولاية كاليفورنيا، مدينة سان دييغو التي تنام على شواطئ المحيط الهادئ وتمتاز بأجوائها الدافئة طوال العام، تعتبر ثامن أكبر مدن الولايات المتحدة الأمريكية و ثاني مدن...

اقرأ المزيد

  يتداول البعض مواقع للأفلام المجانية، دون اشتراكات مدفوعة ومعظمها أم أن تكون منشأها دول خارج الولايات المتحدة الأمريكية دون رقابة قانونية. الدخول لهذه المواقع قد يعتبر انتهاك لحقوق المؤلف وجهل المستخدم لا يحميه أمام السلطات الأمريكية وهي متابعة باستمرار من الجهات الأمنية المختصة في الولايات المتحدة عبر تتبع IP المستخدم لذا ننصح بعدم الدخول لهذه الافلام وتحميلها على الاجهزة الشخصية.    ...

اقرأ المزيد

نشرة ساكم ـ واشنطن*   تجبرك الصور التي يلتقطها المبتعث عيسى الراشد على الوقوف طويلاً وتأملها، إذ يشعر من يبحر في تفاصيل صوره أنه يقرأ قصصاً تجتمع في إطار. يتميز الراشد بالتنقل بين أكثر من مدرسة فنية في التصوير، إذ يبرز في ابتكار بعض اللقطات وأخرى يصطاد الطبيعة الصامته في لحظات تجتمع الوانها الساحرة في أوقات مختلفة من اليوم.            ...

اقرأ المزيد

فيصل الشمري * الاستثمار في الإنسان السعودي هو التخطيط طويل المدى للرقي تعلميا واقتصاديا، حضارياً وفكرياً بالمواطن السعودي ليرقى بوطنه و يقود دفة التطوير. وطننا اليوم يفتح اوسع الابواب والفرص للشباب والشابات السعوديين لقيادة مختلف المؤسسات سعياً إلى الرقي والتطور وصناعة مستقبل أفضل للأجيال المقبلة الذين نتحمل مسؤولية توفير مستقبل أفضل لهم. اخواني و اخواتي المبتعثين انتم قيادة المستقبل  الحاضر استغلال فرصة الابتعاث بالشكل المطلوب ليس فقط أكاديمية و لكن عمليا و المشاركة في فعاليات الحرم الجامعي والتطوع سوف يؤدي إلى كسب مهارات  عده ليست فقط أكاديمية و يسهل عملية التحول من طالب إلى موظف او صاحب تجارة الفرصة سانحة الآن لكم لمعاناقة السماء. الابتعاث هو استثمار في الشاب و الشابة السعودية لمستقبل مشرق للوطن الغالي. يا طلاب اليوم وقادة المسقبل: هذا الابتعاث فرصة لتغيير الواقع الى مستقبل مشرق. ادرس تعلم افتح عقلك للمجتمع المضيف افهم كيف يفكر المواطن الأمريكي لينتج للأفضل ويبتكر، حاول في فترة الابتعاث أن تطور من نفسك عملياً واحترافياً لتنقل الافكار والتجارب الخلاقة إلى وطنك.   اتبع قول الإمام الشافعي     تغرب عن الأوطان في طلب العلا **** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد تفرج هم واكتساب معيشة**** وعلم وآداب وصحبة ماجد   * مشرف الأندية الطلابية بالملحقية الثقافية مبتعث سابق    ...

اقرأ المزيد

آلاء عبدالعزيز العتيق *   بعد حوالي شهر واحد فقط من وصولي للأراضي الأمريكية لبدء دراستي كنت أتلقى  العديد من الإتصالات المتكررة من جهة تدعي بأنها البنك الذي أتعامل معه و تطلب بياناتي البنكية و معلوماتي الشخصية، حينها لم تكن لغتي الانجليزية جيدة بالشكل الكافي الذي يساعدني في أن أفهم سبب طلبهم هذا، لم أشكك بداية في مدى مصداقيتهم و لكن إتصالاتهم المتكررة في أوقات متأخرة من الليل أثارت شكوكي لذا لم أتعجل أو أتسرع بالتجاوب معهم و إعطائهم بياناتي فإنتظرت حتى صباح اليوم التالي وذهبت بنفسي للإستفسار والتأكد من خلال أقرب فروع البنك الذي أتعامل معه لأكتشف حقيقة ما كان يراودني شك فيه وهو أنني كدت أن أكون ضحية لإحدى عمليات النصب و الإحتيال. يواجه كثير من الطلاب المبتعثين العديد من المشاكل القانونية ويتعرض البعض لعمليات الإحتيال من جهات مشبوهة تعرض عليهم بعض الخدمات أو المساعدة في حل مشاكل معينة و تستغل جهلهم و عدم درايتهم أو إهتمامهم بالقوانين للدرجة التي قد يفقد فيها الكثير من الطلاب حقوقهم التي يستحقونها بتفريط منهم بعدم السؤال عنها أو بعدم المبالاة بها عند توقيع عقود تأجير السكن أو شراء سيارة مثلًا ، يعتقد الكثيرين أن معرفة القانون مقتصرة على المحامين أو محصورة بين قاعات المحاكم و لكن الواقع هو أن القانون نظام حياة ينظم أدق تفاصيلها وعادةً ما يقاس نضج المجتمع بثقافته القانونية و وعيه بالنظم و القواعد الموضوعة أيًا كان نوعها إلا أننا للأسف نعاني من أمية قانونية يجب أن يسارع كل فرد منا بمحوها ، فالجهل بالقانون لا يعفي من الوقوع تحت طائلته و كما هو شائع "القانون لا يحمي المغفلين" ولكن ماذَا يقصد بالمغفلين هنا و من يحمي القانون إذًا إن لم يحمي المغفلين ؟! القانون وجد حتمًا لحماية جميع أفراد المجتمع سواء أكانوا مغفلين أو قاصرين أو حتى مجانين ، لكن المقصود بالمغفلين هنا هم (المتغافلين) عن معرفة حقوقهم و المفرطين فيها ونجد ذلك واضحًا صريحًا في الفقه الاسلامي فهناك قاعدة تقول " ان المُفرط أولى بالخسارة " بمعنى انه أولى بالضرر إن قصر أو فرط بمعرفة حقوقه و حمايتها ، الجهل بالقانون يؤدي بك الى منطقة ضبابية عديمة الملامح لا تهدي الى حق فالوعي بالحقوق القانونية سيجعلك تدرك مثلًا أن كثيرًا من معاملاتك و الخدمات اليومية المُقدمة لك كمستهلك أو كمستفيد من إحدى المؤسسات أو الشركات ظنًا منك أنها خدمة إضافة رائعة للعميل هي في الواقع حق أصيل لك و ليست تفضلا عليك ! الحقوق ثقافة و معرفة مكتسبة يجب السعي لها بطرح الأسئلة على المختصين و البحث عن الأجوبة من مصادرها في كل لحظة و كل حين فالثقافة المطلوبة هنا هي الحد الأدنى من المعرفة لكل معاملة قانونية تقوم بها فتعرف حقوقك وواجباتك و تطُلع على الأثر القانوني المترتب عليها فتتجنب بذلك عمليات النصب والإحتيال ومحاولات الإستغلال أو حتى التعرض للمسائلة القانونية، كما أنك حين تطالب بحقوقك و تسعى لمعرفتها إحرص دائما على معرفة واجباتك و إلتزاماتك و تأديتها بحينها و بشكلها المطلوب. كما أن حل المشكلة و علاجها لا يقتصر على الطالب فقط  فهي مسؤولية مُشتركة بين الطلاب المبتعثين ووزارة التعليم. إبتداءًا بإيجاد دورات توعوية للطلاب قبل مغادرتهم المملكة تقدم التوعية لهم فيما يخص القانون كحقوق وواجبات ، كما أن تفعيل دور القسم القانوني في جميع الملحقيات الثقافية أمر بالغ الأهمية عن طريق إصدار منشورات دورية تعريفية  للطلاب يقصد منها نشر الوعي و زيادة الثقافة القانونية بنظام و قانون الدولة المُبتعث إليها طلابنا.   * خريجة برنامج خادم الحرمين الشريفين للإبتعاث الخارجي متخصصة القانون الدولي و قانون الحكومات الجامعة الأمريكية – واشنطن العاصمة    ...

اقرأ المزيد

نشرة ساكم ـ واشنطن*   أطلق مبتعثون سعوديون من ذوي الاحتياجات الخاصة (الصم وضعاف السمع) مبادرة تطوعية إنسانية، تتمثل في فيلم توعوي بلغة الإشارة يتضمن إرشادات للدارسين في الولايات المتحدة الأمريكية وراغبي الدارسة من الصم وضعاف السمع، فيما تبنت الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة المبادرة ووضعت الفيلم في موقعها ونشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالملحقية. وأوضح الملحق الثقافي الدكتور محمد بن عبدالله العيسى أن "فريق العمل التطوعي قدم عملاً رائعاً يعد فريداً من نوعه سيسهم في توجيه وإرشاد فئة أثبتت نجاحها في برنامج الابتعاث، وتبنى هذه المبادرة هو واجب على الملحقية ومسؤولية تجاه المبادرات الخلاقة وذات القيمة المضافة للطلاب، وسوف نكرم جميع المشاركين في العمل في واحدة من المناسبات المهمة المقبلة للملحقية". من جانبه قال الدكتور عبدالعزيز القحطاني رئيس فريق العمل أن " الفكرة  ولدت عندما كنت ادرس في جامعة غالوديت حيث العلاقات قوية بأخواني وأخواتي المبتعثين الصم وضعاف السمع ولاحظ ان الكثير منهم يأتي الى أمريكا دون وعي عن الإجراءات الرسمية وما هي إجراءات الملحقية وكيف التواصل مع الملحقية بسبب صعوبة التواصل مع الآخرين بلغة الإشارة السعودية". وعن مراحل العمل بين القحطاني " أنطلقنا بتكوين فريق العمل من مترجمين صم ومدقق وهو ضعيف سمع ومعد ومشرف على العمل، ثم مرحلة تجهيز مواد ومكان التصوير في جامعة غالوديت بالتعاون مع الجامعة، فمرحلة تصوير وتدقيق العمل والذي أخذ تقريبا أسبوع، وبعد ذلك تصميم وتنسيق كامل العمل مع اضافة اللغة العربية المكتوبة بجانب لغة الإشارة السعودية، وأخيراً مرحلة العرض وإخراج العمل". عبدالله المطيري طالب ماجستير تربية وتعليم الصم وعضو فريق العمل يتحدث عن الافكار الأولية للتواصل :" كنا نحن الطلاب الصم قبل تأسيس النادي في الجامعة نستخدم تطبيق الواتس اب  لنتناقل كل أخبار الابتعاث. ويقوم بعض الصم ممن يجيدون القراءة والكتابة العربية بشكل صحيح وعددهم محدود جدا بترجمة ماينشر من اخبار للغة الاشارة. بعد تأسيس النادي إنشئت صفحة قناة خاصة بالنادي في اليوتيب وهناك ننشر اخبارنا بلغة الاشارة". ويضيف المطيري " الطريقة الوحيدة لمعرفة الاصم جيدا هي التعامل معهم سؤالهم عن احتياجتهم لأنهم هم المعنيين وترك لهم تقرير ما يخدم مصلحتهم. نحن كصم ادرى بمصلحتنا وليس من يسمون أنفسهم مختصين ! الصمم ليس مرض يمكن علاجه ، هي ثقافة هي لغة هي مجتمع داخل مجتمع. الصم هم اعضاء قادرون علي خدمة مجتمعهم قادرون علي الإبداع وإضافة التغيير والمساهمة بنهضة المجتمع. كل مانريده هو الالتفاف حولنا ودعم مطالبنا والعمل معنا جنب بجنب وليس مساعدتنا". فهد الذايدي المتخصص بدراسات التواصل في ترجمة لغة الاشارة أسهم بشكل فاعل في الفيلم يتحدث عن تجربته :"راقت لي الفكرة ورأيت أنها مهمة فشاركت في العمل، شخصياً  أتمني من اخوتنا الذين يتمتعون بنعمة السمع تعلم بعض الإشارات في لغة الاشارة السعودية حتى لو محدودة. لغة الاشارة لغة جميلة وغير معقدة". آخر أعضاء المبادرة التطوعية المبتعث في دراسات الصم عبدالرحمن الغامدي يقول عن مشاركته :" كان ملاحظ معاناة الطلاب الصم من فهم المطلوب منهم حين الوصول إلى امريكا، نظراً لضعف الغالبية منا في اللغة العربية. ابلغنا الدكتور عبدالعزيز القحطاني بانه سوف يكتب نص يخص هذه المشكلة التي تصحب مع سلة من الحلول المقترحة وترجمناها كفريق عمل" لافتاً إلى أنه " لمعرفة الصم جيدا يجيب اول فهم لغتهم وثقافتهم هي المفتاح لحل اي اشكالية تحدث في المجتمع فيما يخص الصم".   لمشاهدة الفيلم التعريفي اضغط هنا    ...

اقرأ المزيد

تحديثات فيسبوك وتويتر