الاصدار 15

واشنطن ـ حققت المملكة إنجازاً طبياً دولياً بقبول ما يزيد على ٧٠ طبيباً سعودياً في إختصاصات مختلفة في المستشفيات والمراكز الطبية الأمريكية، عبر برنامج المطابقة الطبية الأمريكية الذي تنافس عليه هذا العام ما يزيد على ٤٠ ألف طبيب أمريكي وأجنبي.  ورفع الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور محمد بن عبد الله العيسى التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، وولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز، مشيراً إلى أن هذا النجاح يأتي ترجمة لرؤية قيادة الوطن في الاستثمار في الإنسان السعودي عبر برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي الذي يثبت يومياً نجاحه. وأكد العيسى أن الملحقية "منذ عام ٢٠٠٧، تتبنى استراتيجية زمنية تضع الأطباء في مسار تدريبي ينتهي بقبولهم في البرامج الطبية، حيث بدأت الملحقية جني نتائجه العام الماضي، إذ كان الطبيب السعودي يعاني كثيراً من القبول في هذه البرامج بسبب المنافسة الشرسة على المقاعد المحدودة في المستشفيات والمراكز الطبية الأمريكية". وأوضح الملحق أن ما يمكن وصفه "بمنجز تاريخي هذا العام هو قبول طبيبين في جراحة التجميل في جامعة جونز هوبكنز وآخر في مايو كلينك العالمية، بينما قبل طبيب في اختصاص جراحة العيون بجامعة جورج واشنطن إذ لم يقبل طبيب سعودي في هذا الاختصاص من قبل عبر برنامج المطابقة، بينما منحت لأول مرة في اختصاص الجراحة العام طبيب في جامعة كورنيل العريقة وطبيبة في جامعة ولاية كاليفورنيا ـ سانديغوا، كما قبل طبيب في اختصاص الجراحة العامة بجامعة ميرلاند وهو أيضاً لأول مرة". من جانبها بينت رئيس الأقسام الطبية والعلوم الصحية في الملحقية الثقافية الدكتورة سمر بنت محمد السقاف أن "دعم قيادة الوطن ووزير التعليم العالمي وثقة الملحق الثقافي في أمريكا التي ترجمت اتفاقات مع أعرق وأهم الجامعات والمراكز الطبية الأمريكية، دفعت بخطة تمكين الأطباء السعودية من مجرد حلم وبرنامج يسعى إلى تسهيل قبول الأطباء إلى واقع يسجل منجزاً تاريخياً للوطن".  وبينت السقاف أن "جودة مخرجات الجامعات السعودية كانت من أهم الأسباب الي دفعت الأطباء السعوديين إلى النجاح حيث تمكنوا من امتلاك المهارات العملية والعلمية الأسياسية الرصينة من جامعات الوطن من مكنهم من تجاوز الاختبارات والحصول على الرخص وتقديم ابحاث متطورة سهلت قبولهم".   jsnThemeStripjQuery(function() { var base_height = 0; var base_width = 0; jsnThemeStripjQuery(window).load(function() { jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-5mu6g0yG").jsnthemestrip("5mu6g0yG", {"theme_id":"1","slideshow_sliding_speed":"500","image_orientation":"horizontal","image_width":"180","image_height":"130","image_space":"10","image_border":"3","image_rounded_corner":"2","image_shadow":5,"image_border_color":"#eeeeee","image_click_action":"show-original-image","image_source":"thumbnail","show_caption":"no","caption_background_color":"#ffffff","caption_opacity":"75","caption_show_title":"yes","caption_title_css":"padding: 15px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 14px;\r\nfont-weight: bold;\r\ntext-align: center;\r\ncolor: #E9E9E9;\r\ntext-shadow: 1px 1px 5px #333;","caption_show_description":"no","caption_description_length_limitation":"50","caption_description_css":"padding: 5px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 11px;\r\nfont-weight: normal;\r\ntext-align: left;\r\ncolor: #AFAFAF;","container_type":"customize","container_border_color":"#cccccc","container_border":"1","container_round_corner":"5","container_background_color":"#ffffff","container_side_fade":"white","open_link_in":"current_browser","slideshow_auto_play":"no","slideshow_delay_time":"3000","slideshow_min_items":3}); // Get max height of theme strip items jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-5mu6g0yG.jsn-themestrip-container img").each(function () { if (jsnThemeStripjQuery(this).height() >= base_height) { base_height = jsnThemeStripjQuery(this).height(); base_width = jsnThemeStripjQuery(this).width(); } var self = this; ThumbnailImageArray=new Image(); ThumbnailImageArray.src=jsnThemeStripjQuery(this).attr("src"); ThumbnailImageArray.onload=function(){ jsnThemeStripjQuery(window).trigger("resize") }; }); }); jsnThemeStripjQuery(window).resize(function () { var scale_width = jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-5mu6g0yG.jsn-themestrip-container img").width(); var scale = scale_width / base_width; jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-5mu6g0yG.jsn-themestrip-container img").height(base_height * scale); }); }); قبول أطباء سعوديين في برامج الطب أمريكيةmatch-1.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-15/match-1.jpgmatch-3.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-15/match-3.jpgmatch-4.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-15/match-4.jpgmatch-5.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-15/match-5.jpg  

اقرأ المزيد

فيصل بن سلمان الحويل *   واشنطن العاصمة أو كما يُطلق عليها ( واشنطن دي سي ) ، العاصمة الفيدرالية للولايات المتحدة الأمريكية وقلبها النابض الذي يحتوي على المراكز الرسميةو الرئيسية للسلطات الأمريكية الثلاث القضائيةو التنفيذية والتشريعية ، تمت تسميتها بواشنطن دي سي تيمنا برئيس أمريكا الأول جورج واشنطن و دي سي هُنا تختصر الحرفين الاولين من كلمتي مقاطعة كولومبيا باللغة الإنجليزية وبذلك تكون العاصمة مقاطعة مستقلة غير تابعة لأية ولاية أمريكية.  تم إنشائها وإعتمادها رسميا عاصمة للولايات في عام 1790م بعد موافقة الكونغرس الأمريكي بموجب الدستور لتكون على ضفاف نهر البوتوماك الشهير وبعد تبرع ولايتي فيريجينا وميرلاند ببعض أجزائهما لإقامة العاصمة. بحسب بعض المصادر فإن الهنود البسكاتوويون أول من سكنوا في منطقة واشنطن لكنها اليوم تعتبر أحد أكثر مدن العالم تنوعا ثقافيا و إجتماعيا لعدة أسباب أهمها وجود العديد من السفارات و القنصليات لعديد من الدول مما يجعل الإختلاف والتنوع سمتين بارزتين وواضحتين لكل من يعيش في العاصمة أو يزورها ويتجول في مناطقها. لن يجد السائح في واشنطن للملل والرتابة مكان حيث أن واشنطن تعتبر أحد أهم مدن العالم سياحيا وذلك بكل بساطة لإحتوائها على العديد والعديد من المواقع التي تستحق الزيارة ، أهم تلك المواقع منتزه ناشيونال مول الشهير و الذي يضم عدة مراكز و متاحف ونصب تذكارية وتاريخية تعبر عن الولايات المتحدة وتاريخها العريق وعن أهم الشخصيات التي ساهمت في بنائها و وصولها لهذه المكانة كدولة عظمى شامخة. سياحيا أيضا تضم واشنطن البيت الأبيض وهو المقر الرسمي لعمل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى مبنى الكونغرس ومكتبته الشهيرة التي تضم أكثر من 130 مليون مادة ما بين كتب ووثائق ، أيضا تضم عدد من النصب التذكارية لعدد من الرؤساء السابقين كجيفرسون ولينكولن و روزفلت ومتاحف للتاريخ الأمريكي و تاريخ الطبيعة والفن الحديث وغيرها. فرصة الدراسة في العاصمة لا تقدر بثمن والسبب يعود لوجود مجموعة من الجامعات العريقة ذات السمعة والتاريخ العريق والتنوع الأكاديمي كجامعة جورج تاون التي خرجت العديد ممن تقلدوا مناصب عليا في مختلف دول العالم وجامعة جورج واشنطن التي تعتبر أحد أهم الجامعات في مجالات القانون و السياسة و العلاقات الدولية وتحتضن تلك الجامعات العديد من الطلبة السعوديين الذي يشاركون في رسم صورة مشرفة عن وطنهم و رسم ملامح مستقبل مشرق.   * فيصل بن سلمان الحويل واشنطن العاصمة - الولايات المتحدة الأمريكية 19 مارس 2014     jsnThemeStripjQuery(function() { var base_height = 0; var base_width = 0; jsnThemeStripjQuery(window).load(function() { jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-xPVeL7mn").jsnthemestrip("xPVeL7mn", {"theme_id":"1","slideshow_sliding_speed":"500","image_orientation":"horizontal","image_width":"180","image_height":"130","image_space":"10","image_border":"3","image_rounded_corner":"2","image_shadow":5,"image_border_color":"#eeeeee","image_click_action":"show-original-image","image_source":"thumbnail","show_caption":"no","caption_background_color":"#ffffff","caption_opacity":"75","caption_show_title":"yes","caption_title_css":"padding: 15px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 14px;\r\nfont-weight: bold;\r\ntext-align: center;\r\ncolor: #E9E9E9;\r\ntext-shadow: 1px 1px 5px #333;","caption_show_description":"no","caption_description_length_limitation":"50","caption_description_css":"padding: 5px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 11px;\r\nfont-weight: normal;\r\ntext-align: left;\r\ncolor: #AFAFAF;","container_type":"customize","container_border_color":"#cccccc","container_border":"1","container_round_corner":"5","container_background_color":"#ffffff","container_side_fade":"white","open_link_in":"current_browser","slideshow_auto_play":"no","slideshow_delay_time":"3000","slideshow_min_items":3}); // Get max height of theme strip items jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-xPVeL7mn.jsn-themestrip-container img").each(function () { if (jsnThemeStripjQuery(this).height() >= base_height) { base_height = jsnThemeStripjQuery(this).height(); base_width = jsnThemeStripjQuery(this).width(); } var self = this; ThumbnailImageArray=new Image(); ThumbnailImageArray.src=jsnThemeStripjQuery(this).attr("src"); ThumbnailImageArray.onload=function(){ jsnThemeStripjQuery(window).trigger("resize") }; }); }); jsnThemeStripjQuery(window).resize(function () { var scale_width = jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-xPVeL7mn.jsn-themestrip-container img").width(); var scale = scale_width / base_width; jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-xPVeL7mn.jsn-themestrip-container img").height(base_height * scale); }); }); واشنطن .. عاصمة العراقة و أميرة الساسة والسياسة1wednesday.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/1wednesday.jpgNight_view_of_Washington_Monuments.JPGhttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/Night_view_of_Washington_Monuments.JPGLincoln-Memorial.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/Lincoln-Memorial.jpgJefferson-Memorial-2.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/Jefferson-Memorial-2.jpgwashington-dc-anchor-capitol-building-night-full.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/washington-dc-anchor-capitol-building-night-full.jpgdc-key-bridge_1844_600x450.jpghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-16/dc-key-bridge_1844_600x450.jpg  ...

اقرأ المزيد

تذكر ان تأشيرتك الدراسية لاتسمح لك بالعمل و تقاضي الاجر مقابل ذلك  الا داخل الحرم الجامعي وان قيامك بأنشطة تجارية سواء داخل المنزل او خارجه بالتعاون مع جهات اخرى يعرضك لإلغاء التأشيرة والمسائلة القانونية.

اقرأ المزيد

ماهر إبراهيم الربيعان -  لاحظت من مقالي السابق بعض الزملاء المبتعثين يستفسرون عن كيفيه التسجيل في موقع إتنا أو كيفيه إصدار بطاقه التأمين. وبناء على ذلك مرفق لكم ملفان يتضمن كل من هما على ارشادات وشرح بالتفصيل خطوة بخطوة.  ولمزيد من المعلومات اضغط على الرابط واتبع الخطوات. أتمنى ان هذا الجهد يضيف قيم معرفيه لكل المبتعثين/المبتعثات. لأي أسئله أو إستفسارات يمكنكم المشاركه على نفس الصفحه بالظغط على زر " Comments " وسوف تتم الإجابه بأسرع وقت. طريقه تفعيل حسابك في موقع إتنا: https://drive.google.com/file/d/0B5K6TenbgYeoME9jdFhkUER1elk/edit?usp=sharing طريقه طلب بطاقه التأمين: https://drive.google.com/file/d/0B5K6TenbgYeoMEpwdnFBSXd0NEk/edit?usp=sharing   * طالب ماجستير إداره أعمال...

اقرأ المزيد

ماجد العنزي -  بعد العاشرة صباحاً بتوقيت أمريكا وبعد ما انتهيت من صنع كوب الشاي كعادتي الصباحية جلست -في البلكونة- وفي لحظة تأمل استسلمت لِقراءة الفشل الذي يحتوني منذ اكثر من خمسة أعوام  رغم كثرة المحاولات إلا أن الفشل كان سيد الموقف. ومع كثرة التجارب حاولت أن اكتشف سر الفشل ولم أجد . من هنا وهناك ألقي نظرة على كوب الشاي ونظرة على الذكريات .وجدت أنني " انطنط " من مكان إلى أخر ابحث عن وجوه جديدة , على الأقل ترشدني إلى  الطريق. فما أصعب الموقف حين "يفصل عليَّ الجي بي اس وأنا في نص الطريق". حينها أدرك أن عقليّ الباطني هو " السّبير" الذي احتاجه دائماً. أصدقائي الذين تخرجوا معي من الثانوية هم على رأس العمل الآن بشهاداتهم الجامعية. لا شيء أقوى من إنني اصعد على المسرح وأقول " أنا حقاً فشلت وما زلت مستمر وأنا على يقين أنني سأجد هذا الفشل الذي ابحث عنه لكني احتاج المزيد من الوقت ". بعيداً عن كوب الشاي الذي لم يعد ساخناً الآن فالواقع الذي نعيشه لا جديد في ساحة الفشل , فأغلب الذين قرأت عنهم ألحوا على الحاجة حتى أنقذتهم من الهلاك .فالعزيمة شيء والفرصة شيء أخر. دعني أذكرك " بالفاشلين " الذين سيطرو على العالم بشكل أخر .   نيوتن الذي قال ان هناك جاذبية " اتهموه بالجنون " ومع ذلك لا يكاد برج يُبنى في مساحة ما  إلا واتصلوا بالأخصائيين في مجال الفيزياء لمساعدتهم في حل تلك المشكلة يعنى انه كان فاشل دراسياً !  ستيف جوبز " الذي لم يكمل تعليمه لشده فقره " اختصر علينا الوقت في نقل ما نحتاجه في جهاز لا يتجاوز وزنه 140 غرام . يعني كان حزين وبأس في نفس الوقت !  "توم" الذي كان يعمل في جمعية خيرية وكان يستعير من الجمعية حذاء يرتديه ليساعده في عمله أصبح له أسماً لامعاً في الماركات العالمية. يعني كان يقضي معظم وقته في أشياء ثانوية ! المهم   أن  علماء النفس أضافوا  أن مجرد القراءة  لمثل هذه القصص تزيد من نسبه أصرار الشخص على العمل الذي سيقدم عليه. فأكتب هذه التغريدة في حسابك " ليس المهم أن تخبرنا عن قصة نجاحك المهم أن تخبرنا عن خطوات فشلك"....

اقرأ المزيد

مبتعثة ماجستير تخصص مالية وحاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال في 2010 تخصص إدارة أعمال دولية،قسم الاقتصاد والإدارة، جامعة الملك عبد العزيز  بتقدير ممتاز.   شاركت في المعرض الجامعي ( صنع بيدي ) المقام في جامعة الملك عبدالعزيز لعام 2009 وكرمت عن فئة المقال في مسابقة ( إبداع) المقامة في جامعة الملك عبدالعزيز لعام 2012 وأيضاً شاركت في سونار أقيم للطالبات المبدعات والمتفوقات المقام في جامعة الملك عبدالعزيز لعام 2009. تهوى قراءة الكتب والصحف، والكتابة الحرة، والأعمال اليدوية، الرسم، التصوير. تستخدم كاميرا الهاتف المحمول مع الحفاظ على جودة الصورة دون أي تعديل وتقول أمل بأن لكل صوره معنى حسي عميق تجده ثم تلتقط الصورة لتجسدها.   jsnThemeStripjQuery(function() { var base_height = 0; var base_width = 0; jsnThemeStripjQuery(window).load(function() { jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-BWCQq1B5").jsnthemestrip("BWCQq1B5", {"theme_id":"1","slideshow_sliding_speed":"500","image_orientation":"horizontal","image_width":"180","image_height":"130","image_space":"10","image_border":"3","image_rounded_corner":"2","image_shadow":5,"image_border_color":"#eeeeee","image_click_action":"show-original-image","image_source":"thumbnail","show_caption":"no","caption_background_color":"#ffffff","caption_opacity":"75","caption_show_title":"yes","caption_title_css":"padding: 15px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 14px;\r\nfont-weight: bold;\r\ntext-align: center;\r\ncolor: #E9E9E9;\r\ntext-shadow: 1px 1px 5px #333;","caption_show_description":"no","caption_description_length_limitation":"50","caption_description_css":"padding: 5px;\r\nfont-family: Arial;\r\nfont-size: 11px;\r\nfont-weight: normal;\r\ntext-align: left;\r\ncolor: #AFAFAF;","container_type":"customize","container_border_color":"#cccccc","container_border":"1","container_round_corner":"5","container_background_color":"#ffffff","container_side_fade":"white","open_link_in":"current_browser","slideshow_auto_play":"no","slideshow_delay_time":"3000","slideshow_min_items":3}); // Get max height of theme strip items jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-BWCQq1B5.jsn-themestrip-container img").each(function () { if (jsnThemeStripjQuery(this).height() >= base_height) { base_height = jsnThemeStripjQuery(this).height(); base_width = jsnThemeStripjQuery(this).width(); } var self = this; ThumbnailImageArray=new Image(); ThumbnailImageArray.src=jsnThemeStripjQuery(this).attr("src"); ThumbnailImageArray.onload=function(){ jsnThemeStripjQuery(window).trigger("resize") }; }); }); jsnThemeStripjQuery(window).resize(function () { var scale_width = jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-BWCQq1B5.jsn-themestrip-container img").width(); var scale = scale_width / base_width; jsnThemeStripjQuery("#jsn-themestrip-gallery-BWCQq1B5.jsn-themestrip-container img").height(base_height * scale); }); }); عدسة مبتعث: امل ابراهيم سمكريPicture1.pnghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-14/Picture1.pngPicture2.pnghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-14/Picture2.pngPicture3.pnghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-14/Picture3.pngPicture4.pnghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-14/Picture4.pngPicture5.pnghttp://sacmmedia.org/images/sn-images/issue-14/Picture5.png  ...

اقرأ المزيد

حمد الوطيباني *   إن ديننا الحنيف وهدي المصطفي - عليه الصلاة والسلام - عمل على توحيد الصفوف، وآلف بين القلوب، وحارب العنصرية والتشددات الدينية. الإعتدال منهجه والوسطية سنته والوحدة قوته. إيه المبتعث مثلك لا يعذر. العلم هو ما أبٌتعثت له وخدمة أمتك وأجب أنيط بك. فلا تيارات دينية متشددة تُشغلك. مثلك لا يخدع والتاريخ يٌحذرك. والدليل قول الشاعر:   أقروأ التاريخ إذ فيه العبر ظل قومآ ليس يدرون الخبر. الأمر الكريم الصادر عن القيادة الحكيمة في محاربة التيارات المتشددة والتحذير أولآ منها ومن ثم معاقبة المنتسبين لها. هو وسيلة وغاية لدفع الفرقة بيننا وجمع كلمتنا. أخي المبتعث لم يفلح شخص من قبل شاد الدين إلا غلبه. ولم يجتمع قوم بدأت فيهم التيارات المختلفة أبدآ. الإبتعاد عن الإنتساب لهذه التيارات ايآ كانت هي الوسيلة الوحيدة للنجاة في الدنيا والأخرة.   اسأل الله لي ولكم التوفيق * طالب ما جستير إدارة تعليم عالي...

اقرأ المزيد

مذكر بن سعيد القحطاني *  مهنة المحاماة من المهن التي تحظى بمكانة مرموقة في جميع دول العالم وخصوصا في الولايات المتحدة الامريكية وعلى الرغم من حداثتها في بلادنا الغالية ودليل ذلك عدم صدور نظام المحاماة في المملكة الا عام 1422هـ الا أنني أرى مستقبلا مشرقا" لها و للطلبة الدارسين فيها وخصوصا لمن أتيحت لهم فرصة الدراسة في الخارج للجمع بين المعرفة واللغة واكتساب تجارب وخبرات الدول المتقدمة في هذه المهنة.  وبحكم دراستي تخصص القانون ثم عملي بعد ذلك في مجال المحاماة لفترة تجاوزت اثني عشر عاما فأن دراسة القانون في المملكة تركز وبشكل كبير على الجانب النظري دون افساح المجال للطالب بالتطبيق العملي على أرض الواقع كحضور الجلسات القضائية في المحاكم او الذهاب للإدارات القانونية في القطاعين العام والخاص وكذلك زيارة مكاتب المحاماة وغيرها من الجهات التي يستطيع الطالب الاستفادة منها. ونظرا الى ان الدراسة النظرية دون التطبيق العملي تفقد الطالب الحماس الفعلي لهذه المهنة والذي لن يتحقق الا بالتطبيق العملي الذي يعطي الطالب حماسا "منقطع النظير للجمع بين الجانبين النظري والعملي في أن واحد بحيث يرى الطالب نفسة في مجال التحدي الحقيقي ويسأل نفسه هل لوكنت في مكان المدعي أو المدعى عليه أستطيع أقناع القاضي بوجهة نظري الشرعية والقانونية أم لا. أن استعراضي للمبررات أعلاه هو لحث طلبة القانون في أمريكا أوغيرها على الذهاب للجهات القضائية والقانونية أثناء دراستهم لاكتساب الخبرات العملية على ارض الواقع بحيث يضع الطالب له جدول اسبوعي يستطيع فيه على سبيل المثال حضور جلسة قضائية في مجال تخصصه فمثلا اذا كان مهتما بالقضايا التجارية يستطيع حضور جلسة استماع في هذا المجال كون معظم الجلسات القضائية متاحة للعامة وعلنية. وفي النهاية أن اهتمام الطالب بهذا الجانب أثناء دراسته سيجعله ينظر للدراسة والمهنة بشكل مختلف ورائع  أكثر مما يتصور مما ينعكس ايجابا على تحصيله الدراسي حاليا "والوظيفي مستقبلا" بأذن الله ومن خلال تجربتي الخاصة  لم أجد المتعة الحقيقية لهذه المهنة الابعد مزاولتها على ارض الواقع ومواجهة ما يعتريها من صعوبات. * محامي وطالب ماجستير في جامعة كولورادو mathkar.saeed@gmail.com...

اقرأ المزيد

سعيد أحمد الزهراني*  تعد الصدمة الثقافية التى يمر بها المبتعثون في بداية مشوارهم الدراسي وعند وصولهم إلى بلد الدراسة من اخطر التحديات التي يتعرضون لها.   وقد عُرفّ هذا المصطلح بإنه الحالة النفسية التي تنتاب الشخص عند انتقاله الى بيئة مختلفة عن بئته التي عاش فيها مدة طويلة. ولا شك في ان هذه الصدمة لها أعراض منها عدم الرغبة في التواصل مع الاخرين والشعور بالنقص لعدم فهم الناس له و التخوف من الآخرين والإحساس بالملل وعدم الرغبة في الدراسة وهناك من لا يحتمل البقاء ويرجع الى وطنه ، ولعل من اسباب هذه الصدمة اختلاف اللغة والعادات والتصرفات وحتى الوجوه واحيانا صدمة الانفتاح والحرية ، وكل هذه الأشياء قد تسبب امورا لا نتمناها منها إصابة الشخص بحالة نفسية قد يفشل دراسيا بسبها . ونورد مثلا بسيطا على ذلك هو أن بعض الطلبة تهم بالعودة بمجرد انه يذاكر دروسه و يشعر بأنه لا يفهم شيئا وهذا شي طبيعي لانه يدرس لغة ليست لغته ودراسة اللغات لغير الناطقين بها يُعد من اصعب الامور . ولتجنب مثل هذه الصدمة يُفضل لمن كان لديه زوجة ان يصحبها معه حتى يخفف هذه الصدمة ، والاستعانة بالصبر والصلاة هي الحل الجذري لمثل هذه الامور واليقين بالله من أهم العوامل فسبحانه وتعالي لا يخذل عبيده خاصة من ترك أهله ووطنه وتغرّب من أجل طلب العلم والعودة لخدمة دينه ووطنه . وبعد اسابيع أو أشهر يتعود على الثقافة الجديدة فلا تكون هناك ردود فعل سلبية ويتلاشى هذا الشعور تدريجيا بعدها يبدأ الطالب في الدخول والتعرف على مفردات هذه الحياة كفرد من أفرادها ويتحمل المبتعثين القداماء حمل وأمانة كبيرة على عاتقهم هي النصح والتوجيه ومساعدة المبتعثين الجدد وفتح باب الأمل أمامهم ورفع معنوياتهم حتي يعودوا الى وطنهم مدججين بسلاح العلم ورافعين شعار أرسل حكيما ولا توصه وشعار العاقل لا يستقبل النعمة ببطرولايودعها بجزع. وفق الله الجميع لكل خير * خريج كلية القانون بجامعة هوفسترأ بنيويورك...

اقرأ المزيد

عبدالله عبدالرحمن الحضرمي *    لكل مبتعث و مبتعثه تغرب لأجل العلم وتحقيق الطموح نصيحة أقدمها لكم من تجربة شخصية قد تفيدكم خلال دراستكم وبعد عودتكم الى أرض الوطن. الشهادة ليست كافية لتحقيق الطموح ، و التخرج بمعدل عالي ليس دليل الحصول على الوظيفة.  فهناك معايير أخرى مهمة لأجل الوصول الى هدفك بالحياة. اولاً: حاول ان تستفيد وتفهم ماذا تدرس و أن تكون ملم بتخصصك جيداً ، فهذا يرفع معدل الثقة بالنفس لديك أثناء أجراء المقابلة الشخصية بعد التخرج . ثانياً: ليس كل شهادة تدريبية تحصل عليها من الدورات أو كل منظمة اشتركت فيها مهمة، لتجعل لها قيمة يجب أن تكون قد استفدت منها وتدعم تخصصك. ثالثاً: عدد الخريجين في تزايد والفرص الوظيفية كثيرة لكن أغلبها لا تتناسب مع طموحك ، فلكي تحصل على وظيفة جيدة يجب ان تكون مميز عن غيرك بالعلم و المعرفة. رابعاً: قبل التخرج بستة أشهر أبدا برحلة البحث عن عمل و العمل على سيرة ذاتية منظمة , و هذا سيساعدك كثير في معرفة الكثير عن متطلبات سوق العمل وماذا ينظرون اليه. خامساُ: بعد التخرج سوف تتضح لك الصورة جيدا من خلال معرفتك باحتياجات سوق العمل ، فأنصحكم  بيوم المهنة الذي تنظمه الملحقية الثقافية بأمريكا ، فهي فرصة لا تعوض لكل مبتعث ومبتعثه لتطوير مهاراته بالمقابلات الشخصية والتعرف على الوظائف التي تناسب تخصصك و أمكانية الحصول على وظيفة. سادساً : بعد العودة الى أرض الوطن أبدا بجد بالبحث عن الوظيفة من خلال الاشتراك بمواقع الوظائف الإلكترونية وايضاً عن طريق التقديم على مواقع الشركات و ديوان الخدمة المدنية. سابعاً: قدم على أكبر قدر ممكن من الوظائف ولا تضع لنفسك حدود مثل ( المدينة، الشركة، المرتب ، المميزات ) فحاول أن تكون أكثر مرونة مع نفسك ولا تضع حواجز قد تعيقك . ثامناً : من الممكن أن تعمل العديد من المقابلات الشخصية و لا تحصل على وظيفة لذلك لا تيأس وحاول التقديم على وظائف أكثر,  ومن جهة اخرى قد تحصل على أكثر من وظيفة . تاسعاً: أختر الأفضل وتمسك بها حتى و أن لم تكن تناسب تطلعاتك ، باشر العمل و استمر بالبحث عن وظيفة أفضل لأنه خلال الثلاثة الأشهر الأولى تستطيع الخروج من العمل بدون أي شرط جزائي  حسب نظام وزارة العمل. عاشراً: كن قنوعا و أسعى للأفضل وأسفد من الفرصة الثمينة التي لديك. أسعى بجد و اجتهاد للاستفادة منها لخدمة وطنك.   فبعد تخرجي هده السنة. قدمت على أكثر من ١٠٠ وظيفة وعملت اكثر من ٢٥ مقابلة شخصية ، وحصلت على أكثر من ٨ فرص وظيفية و اخترت الأفضل والذي يتناسب مع تخصصيي حتى و أن لم تكن تتناسب مع طموحي . وخلال الفترة التجريبية ، حصلت على عرضين من شركات مرموقة بالمملكة فقررت الاستقالة ، و اختيار الوظيفة الأنسب لي من نواحي عدة أهمها ( تتناسب مع التخصص ، راتب مغري ، مميزات جيدة ، تأمين للمستقبل ، إمكانية مواصلة الدراسة) فأحرص أخي المبتعث وأختي المبتعثه على الاستفادة من هذه الفرصة الثمينة ، و لا تنتظر الرزق بل أسعى اليه و اطلب من الله التوفيق .   * محلل مالي للبرامج والتخطيط ارمكو السعودية ( إنتاج الغاز الطبيعي )

اقرأ المزيد

تحديثات فيسبوك وتويتر