واشنطن – ساكم 

تتقدم الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأميركية بأحر التعازي إلى ذوي الفقيدين المبتعثين أمجد علي حسن بلخير، ومحمد سمير حسن مفتي رحمهما الله اللذين وافتهما المنية في مدينة روكفورد بولاية إلينوي يوم أمس الأحد 19 مارس 2017. 

ونقل الملحق الثقافي في واشنطن الدكتور محمد العيسى تعازي وزارة التعليم والملحقية الثقافية إلى ذوي الفقيدين، مضيفاً: «باسمي وباسم وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، وكافة منسوبي الملحقية الثقافية والمبتعثين في الولايات المتحدة الأميركية، أتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرتي الطالبين أمجد علي حسن بلخير، ومحمد سمير حسن مفتي سائلين المولى عزّ وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته، ويسكنهما فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون».

وقدّم العيسى شكره إلى النادي السعودي في جامعة روكفورد بولاية إلينوي على سرعة إبلاغهم القنصلية والملحقية بالحادثة، وجهودهم وتعاونهم مع السلطات المحلية في المدينة، مثمناً الدور الذي قاموا به.

وأكد العيسى أن الملحقية الثقافية متواصلة مع القنصلية السعودية في هيوستن لاستكمال الإجراءات اللازمة بالحادثة، مفيداً بأنه لا شبهة جنائية في الوفاة حسب المعلومات الواردة إلى القنصلية، وهي قيد التحقيقات. 

وتشير الملحقية الثقافية إلى البيان الصحافي الصادر من القنصلية السعودية في هيوستن بحادثة الوفاة. 

 

تحديثات فيسبوك وتويتر