واشنطن – ساكم 

استضافت الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة الأميركية أول من أمس، الدفعة الثالثة من برامج التدريب والزمالة أحد البرامج الإبداعية لشباب المستقبل في مركز مبادرات مسك، وذلك في برنامج تدريبي وورش عمل مكثفة على مدار أربعة أيام في العاصمة الأميركية واشنطن من يوم 11 أكتوبر وحتى 14 أكتوبر 2019، والتي يشارك بها نحو 85 طالب وطالبة في مجال القيادة والإدارة.

وتعد هذه المبادرة أحد ثمار الشراكة الإستراتيجية بين مؤسسة الأمير محمد بن سلمان (مسك) ووزارة التعليم من جهة، وكذلك بين مسك والملحقية الثقافية في الولايات المتحدة من جهة أخرى، وبهذه المناسبة قال الملحق الثقافي الدكتور محمد بن عبدالله العيسى في كلمة له خلال الإستقبال، إن التعاون بين مؤسسة مسك الخيرية ووزارة التعليم والملحقية الثقافية، أتاح الفرص لتدريب جيل جديد من قادة المستقبل، وتطوير مهاراتهم الفنية لتمكينهم من مواجهة التحديات، وليكونوا جزءًا من منظومة العمل على تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.
وأكد العيسى أن الملحقية الثقافية لن تألوا جهداً في تقديم الدعم والمساعدة لمؤسسة مسك في إنجاح برامجها الهادفة التي تخدم أبناء الوطن في الولايات المتحدة، وأن هذا العمل هو تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في تنمية الوطن والمواطن.

ووجه الملحق الثقافي شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله، على الدعم اللامحدود الذي تلقها الملحقية الثقافية والطلبة المبتعثين في الولايات المتحدة الأميركية، كما ثمّن جهود معالي مدير مكتب سمو ولي العهد الأستاذ بدر العساكر على التعاون المستمر بين الملحقية الثقافية ومؤسسة مسك الخيرية.

يذكر أن الملحقية الثقافية قد أبرمت اتفاقية تعاون وشراكة مع مركز مبادرات مسك، في العام 2018 وكانت قد استضافت الدفعات الطلابية الثلاث المشاركة في برنامج الزمالة والتدريب في العاصمة الأميركية واشنطن. 

 

تحديثات فيسبوك وتويتر