واشنطن – ساكم  

 

أكد الملحق الثقافي في الولايات المتحدة الأميركية الدكتور محمد العيسى أن ذكرى البيعة الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للحكم تأتي في وقت تنعم فيه المملكة العربية السعودية بالأمن والأمان، وذلك بالرغم من وجود الأحداث المقلقة التي تحيط بها في المنطقة، داعياً إلى استشعار هذه النعمة العظيمة التي يرفل بها البلاد، والتكاتف بين أبنائه لتحقيق آماله، ومواصلة العزم والتلاحم فيما بينهم.

 

وأضاف: «أتقدم باسمي ونيابة عن كافة المبتعثين في أميركا إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي العهد وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بأسمى التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الرابعة للبيعة، وأصدق الدعوات لهم بأن يسدد الله رأيهم ويبارك في جهودهم لما يبذلونه من أجل الوطن، كما أرجو من الله أن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان، ويحقق لنا العز والرخاء، كما لا أنسى أن أدعو لشهداء الوطن في الحد الجنوبي الذين قدّموا أرواحهم فداء من أجل وطننا أن ينصرهم الله ويجعل النصر حليفهم».

 

وقال الملحق الثقافي إن الطلبة المبتعثين اليوم في الولايات المتحدة الأميركية نفاخر بهم في شتى المجالات، إذ يقدمون أقصى ما لديهم لرفعة بلدهم وإظهارها بالصورة الحسنة الصحيحة التي يجب أن تظهر، مبيناً أن المبتعثين السعوديين في أميركا يأتون في المرتبة الرابعة في عدد الطلبة الأجانب في الأراضي الأميركية، إذ يبلغ عددهم أكثر من 50 ألف، يُعدّون الأكثرهم تميزاً وتفوقاً.

 

واعتبر العيسى على أن برنامج الابتعاث الخارجي أحد أهم البرامج التي تحظى بدعم ورعاية القيادة الرشيدة، إذ أن دعم خادم الحرمين الشريفين الخاص للبرنامج هو أساس النجاح والتقدم والدافع للمبتعثين في العودة لخدمة بلاهم، مشيراً إلى أنه في الوقت ذاته دافع للمبتعثين لمزيد من التفوق واكتساب العلوم والمهارات، للحاق بركب إخوانهم في الوطن والعمل معهم لتقدم عجلة تنمية الوطن ورقيّه.

تحديثات فيسبوك وتويتر