في لقاء عيد الفطر بالملحقية الثقافية 

واشنطن – ساكم 

في لقاء حضره نحو 300 شخص، بايع مبتعثو ومبتعثات الولايات المتحدة الأميركية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولياً للعهد على السمع والطاعة، وذلك في لوحة جدارية ابتكرها المبتعثون تتضمن طباعة البصمة، خلال حفل معايدة عيد الفطر المبارك، الذي نظمته الملحقية الثقافية السعودية بمبناها في واشنطن لأول مرة.

وهنأ الملحق الثقافي الدكتور محمد العيسى في كلمة له بلقاء المعايدة كافة المبتعثين والمبتعثات في الولايات المتحدة الأميركية بعيد الفطر، داعياً الله عز وجل أن يوفقهم في رحلة غربتهم الدراسية، وأن تتكلل بالنجاح للعودة إلى الوطن والمساهمة في تنميته، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة.

وأضاف: "رؤية المملكة لعام 2030 التي صاغ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد أهدافها وسعى إلى تحقيقها لن تقوم إلا بهمة أبنائها، الذين يشاركون الأمير الشاب قاهر التحديات بنفس الطموحات، وحتماً هم أحد أعمدة الرؤية، ومعوّل البناء الذي سيكون بعد الله خير معين للقيادة الرشيدة في تحقيق تلك الأهداف والتطلعات".  

وتخلل اللقاء الذي نظمته الملحقية الثقافية زيارة لقاعة الملك عبد الله الثقافية التي تحتوي على عدد من المجسمات الوطنية التراثية، ونماذج للملبوسات السعودية القديمة، كما تضمن حفل المعايدة عدداً من مشاركات المبتعثين بالقصائد والأناشيد الفلكلورية، ومعايدة الطلبة والحاضرين بعضهم البعض خلال اللقاء، الذي شارك فيه منسوبو الملحقية الثقافية، وبعضاً من أهالي وعائلات المبتعثين.

يذكر أن اللقاء جاء بتنظيم عدد من الأندية الطلابية السعودية في واشنطن وهي البيت السعودي في واشنطن، النادي السعودي في جامعة ماريماونت، النادي السعودي في جامعة جورج ميسن، والنادي السعودي في جامعة هاورد، وكذلك المتطوعين والمتطوعات من المنظمات الطلابية الأخرى.

 

تصوير: أشرف فادن 

 

 

تحديثات فيسبوك وتويتر