اعتبر أن المكافآت المالية للمبتعثين حالياً تعد كافية

واشنطن - ساكم  

أعلن نائب وزير التعليم معالي الدكتور عبدالرحمن العاصمي أن وزارة التعليم ستقيم حفلاً تكريمياً للطلبة المتميزين في التعليم العالي وبرنامج الابتعاث الخارجي، وذلك لتحفيزهم ودعمهم على مواصلة التميز، موضحاً أن فكرة الحفل التكريمي قيد الدراسة حالياً وسيتم إعلانها قريباً، وسيقام الحفل سنوياً مرة في كل عام. 

وقال العاصمي في لقاء مفتوح جمعه بالطلبة المبتعثين في الملحقية الثقافية بالولايات المتحدة الأميركية، إن المملكة العربية السعودية تعد من أوائل دول العالم في ابتعاث طلابها إلى أفضل الجامعات العالمية، داعياً الطلاب إلى الاستثمار بأنفسهم ومحاولة الوصول إلى مرحلة الإتقان العلمي، لتحقيق الفوائد الإيجابية التي ستنعكس على تنمية البلد.

وأضاف: «للملحقية الثقافية دور كبير في تسهيل أمور المبتعثين وحل المشكلات التي تواجههم، كما أن فرص الابتعاث التي توفرت لجميع أبناء المملكة بالتساوي سيجني ثمارها الوطن قريباً بإذن الله»، مؤكدًا استمرار دعم الأنشطة الطلابية بالجامعات السعودية، كما هو مستمر بدعم الأنشطة للمبتعثين في الجامعات الأمريكية. 

وبين أن وزارة التعليم تشرف على نحو ٣٠٠ نادي نشاطي في السعودية للأنشطة الموسمية في الأحياء السكنية، مشيراً إلى أن فائدة تلك الأندية تعود للطلاب وأبائهم، «والنشاط الطلابي الثقافي لا يقل اهمية من الانشطة العلمية».

وأوضح نائب وزير التعليم أن زيادة ساعة من أوقات الدوام في التعليم العام تأتي فائدته لدعم الأنشطة الطلابية وتطوير مهاراتهم وقدراتهم، منوهاً إلى أن وزارة التعليم تخصص للمدارس والجامعات ميزانيات مالية كبيرة لدعم الأنشطة الطلابية، والأعمال الميدانية. 

وأكد الدكتور عبدالرحمن العاصمي أن من نتائج تطوير الابتعاث إيقاف ترقية البعثة، وذلك لإكساب المبتعث يعد عودته الوطن الخبرة العملية، وفرصة الابتعاث مرة أخرى متاحة إذا أراد الطالب بالتقدم مرة أخرى لبرنامج الابتعاث، مبينًا أن فترة دراسة اللغة كافية والمسؤولية الأكبر تقع على الطالب بأن يستثمر وقته بما ينفعه.

واعتبر  العاصمي أن المكافآت المالية الحالية للطلاب المبتعثين في أميركا تعد كافية، معللاً رفض الوزارة بمنع دراسة التخصصات المزدوجة اذا كانت تتطلب صرف مالي ووقت أكثر من الخطة المسموحة.

وفيما يخص دعم التخصصات الطبية، بيّن نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي أن بعض المعامل الطبية يتم دعمها وتجهيزها بمبالغ مالية تصل إلى  100 مليون ريال في الجامعات السعودية.

بدوره، تقدّم الملحق الثقافي بالولايات المتحدة الأميركية الدكتور محمد العيسى بالشكر للقيادة الرشيدة لنجاح حج هذا العام 1438هـ، كما رحّب بنائب وزير التعليم والطلبة.

وأوضح العيسى أن التخصصات والبرامج والجامعات المغلقة بسبب التكدس هي بسبب   شروط تحددها الملحقية، وعلى الطلاب البحث عن البرامج الغير متكدسة وتجنّب اختيار المتكدس، مشيرًا إلى استثناء بعض الطلاب الدارسين على حسابهم الخاص الحاصلين على قبول للدراسة على الحساب الخاص من شرط 100 جامعة مميزة، وذلك ممن تقدموا بطلب الالتحاق قبل 2017.

وأكد الملحق الثقافي أنه لا مانع من حصول الطلاب على شهادتين بتخصصين مختلفين، إذا كان ذلك لا يؤثر على زيادة وقت الابتعاث والتكلفة المادية، وبخصوص الدروس الخصوصية قال الدكتور العيسى إنه تم تنظيمها ولم تلغ. 

وفيما يخص المرافقين الحاملين للتأشيرات B1, B2 قال العيسى: «الملحقية تدعم المرافقين حاملي تلك التأشيرات بخطابات رسمية تسهل إجراءاتهم مع  دائرة الهجرة عند دخولهم إلى أميركا، ومن يرغب في الحصول عليها التقدم بطلب والتواصل مع الملحقية الثقافية». 

 

 

تحديثات فيسبوك وتويتر