بطاقة تميز 

 إسم المتميز : وليد عبدالرحمن عبدالله السحيباني 

العنوان الألكتروني: waleed.com.sa@hotmail.com 

 نوع التميز :

ـ  ادرج ضمن قائمة قمة الموهوبين الأربعين بكلية دافيز لإدارة الأعمال في جامعة جاكسون فيل وهو الطالب العربي الوحيد في هذه القائمة. 

ـ حصل على عضوية جمعية الشرف الدولية للبيتا جاما سيجما Beta Gamma Sigma International Honor AACSB   Society وهي هيئة إعتراف دوليةAACSB   تمنح العضوية بصورة انتقائية للغاية بدافع التكريم للإنجاز الأكاديمي العالي في دراسة الأعمال و لتعزيز التميز الشخصي والمهني 

 حول قائمة الموهوبين الإربعين:

تحت عنوان رسالة من العميد .. دعا الدكتور دون كابيتر  Don Capener عميد كلية دافيز لإدارة الأعمال بجامعة جاكسون فيل إلى اللقاء والإحتفاء بأربعين نابها ومتفوقا وموهوبا بالكلية وقال في كلمته بأنه أحيانا يقف على الدرج في الطابق الثاني ويتابع بإعجاب النشاط اليومي الصاخب الذي يحدث في بهو الكلية .. ويترك لنفسه العنان في الدهشة والتساؤل : إلى أين يذهب طلاب اليوم ومالذي سيحققونه من إنجاز في حياتهم المهنية ؟ .. و ما معنى وقيمة المساهمات التي سوف يؤدونها للمجتمع ؟ .. من منهم سيدير ويراقب بين قادة ورجال الأعمال الناجحين ؟! ..

ويرى الدكتور كابيتر بأنها غاية يمكن أن تكون مذهلة... وأنه بعد شعوره بالدهشة والحوار الذهني إصطدم بشعور العجلة .. فإزدادت حدة الأسئلة : ماالذي يمكننا عمله  لتقديم أفضل مساعدة لإعداد هؤلاء الطلاب للإزدهار في سوق تنافسية ؟ .. هل الضرورة في مدرسين أفضل ؟ .. نعم .. هل تساعد المزيد من الأدوات التكنولوجية ؟ .. بالتأكيد .. ولكن  وبصرف النظر عن كل هذا .. ما الذي يجب علينا أن نفعله للاعتراف بهم كأفراد كل على حدة ؟ .

ويرى الدكتور كابيتر أنه عندما نطرح هذه الأسئلة فهذا يعني بأننا ملهمون .. وأن هذه الومضة من الإلهام قد تقودنا إلى خلق قائمة قمة الأربعين .. كان الدكتور كابيتر يريد أن يحتفي بهم وقد دخلت الكلية عامها الثمانين ولم يجد أفضل من الاحتفال بالموهبة وهي تعبر الردهات والممرات ولا تتوقف .. يدرك الدكتور كابيتر جيدا أنه بمرور الزمن يحدث التطور وتتحسن الأمور ويؤكد : ليس هذا مجرد شيئ نقوله .. هذا ما نعلمه وما نفعله .

من بين قمة الأربعين .. يظهر إسم وليد السحيباني السعودي والعربي الوحيد في هذه القائمة .. يفتخر هو بمسقط رأسه في الرياض وبما إستطاع أن يحققه حتى الآن على المستوى الأكاديمي .. وبالتحديد درجة الماجستير في إدارة الأعمال .. وللسحيباني تفكير خاص ورؤى أوصلته إلى قمة هذه القائمة فهو يؤمن بقيمة المنظمات والمؤسسات التي يشعر فيها الموظفون بالثقة في مناقشة شؤون الوظيفة والعمل  سواء مع الإدارة و بين أنفسهم .. وهو يفضل أيضا بيئات العمل حيث ينمو التدريب المستمر و التحفيز من أجل التطور .. وحيث يعترف بالعمل الجاد وتصبح روح التعاون القوية هدفه الأسمى.

ويرى السحيباني أن المحاسبة والتمويل والموارد البشرية من أكثر المجالات التي تأخذ إهتمامه فضلا عن خلفيته في مجال الخدمات المصرفية والاستثمارات والاقتصاد ومن ثم  فهو مدرب على معرفة النتائج ومؤثر إستراتيجي يتميز بالإخلاص والثقة و النزاهة.

ويفخر السحيباني بقدرته على العمل مع أناس من ثقافات متنوعة وهو يمتلك المرونة والقدرة على التكيف مع الغير .. وفضلا عن ذلك فهو متعطش للمعرفة ويحب التعلم والإلمام بالمعلومات الجديدة من خلال القراءة خاصة مجلات إدارة الأعمال ..