مسابقة مشروع تخرج (عمل جماعي)

إسم المصمم : ابراهيم مانع ال زمانان ـ عائض العجمي و سبعة آخرون من طلاب الجامعة

العنوان الألكتروني : imz2008@hotmail.com

نوع التصميم : تصميم سيارة تعمل علئ الطاقة البديلة ( هيدروجين كار )

 طريقة التنفيذ :

تم العمل على انجاز هذا المشروع بطريقة العمل الجماعي المتبعة في اغلب مشاريع التخرج .. وتم في نفس الوقت المشاركة به في مسابقة شركة شل العالمية 2013 Shell Eco-Marathon Americas.

وقد تم تقسيم العمل إلى جزئيات يتولى كل فرد او فردين في المجموعة أو فريق العمل طوال الأشهر الثلاثة الأولى مسؤولية تحليل البيانات وعمل الحسابات والمقاييس المختصة بجزئية ما في التصميم .. وفي نفس الوقت يعقد أعضاء الفريق  إجتماعات أسبوعية لمتابعة كفاءه العمل وحسن الأداء ووضع الملاحظات اللازمة ـ إن وجدت ـ للتحسين .

يتكون فريق العمل من تسعة طلاب يدرسون الهندسة من بينهم طالبان سعوديان  وهم : روني برادو Ronnie Prado وإبراهيم آل زمانان Ibrahim Alzamanan وريان أندرسون Ryan Anderson ودونج نيوان Dong Nguyen وسيراود مارتينز Surawud Martinez وعائض العجمي Aydh Alajmi ودافيد إدلمان David Edelman وجون فان نجو John Van Ngo ونيك واجر Nick Wager .

ويتكون المشرفون على هذا الفريق من : الدكتور الأستاذ المساعد رون رورار Ron Rorrer وكبير المعلمين جوي كولن Joe Cullen

عقبات واجهت التصميم وخطوات تنفيذه

ـ البحث والعمل على ايجاد راعي رسمي لرعاية ودعم المشروع وتغطية تكاليفه .. وقد إستغرق هذا الأمر فتره ليست بالقصيرة  .. وأخيرا تمكننا من الحصول على رعاية شركه ارامكو السعودية التي استجابت لهذا الطلب ولله الحمد وذلك بعد أن تم ارسال نبذه عن المشروع وما يهدف اليه لها .. ولقد بثت هذه الإستجابة الإيجابية الروح والأمل في إمكانية تنفيذ هذا المشروع ودفعتني وزميلي عائض العجمي إلى المضي قدما مع بقية أعضاء الفريق والإنتهاء منه في الوقت المحدد.

ـ كان العامل الزمني من بين العقبات الأخرى التي واجهتنا خاصة الفترة ما بين بدء العمل وبين البدء في المشاركة .. وكانت هذه الفترة غير كافية لإنفاذ المشروع لولا الضغط الذي وقع علينا والتشجيع الذي لاقيناه للإنتهاء منه في موعده .

ـ بدئ العمل في منتصف شهر سبتمبر عام 2012 وحدد وقت المسابقة في بداية شهر مارس عام 2013 .. ولم يكن لدينا إلا ما يقرب من خمس اشهر لتنفيذ المشروع .. قضينا منها نحو ثلاثة أشهر في أعمال التحليل واختيار المواد التي سيتم التصميم بها .. ولم يعد متبقيا لتصميم وصناعة السيارة إلا ما يقرب من شهر ونصف .. وهو وقت قياسي كان بمثابة تحد حقيقي لنا في الإدارة والمتابعة والتصميم وتحقيق الإنجاز  .. كانت ساعات العمل اليومي والوقت المحدد للإنتهاء من المشروع تدفعاننا لبذل المزيد من الجهد والعطاء ومضاعفة ساعات العمل والوصول إلى ذروتها وإلى ساعات طويلة ومتأخرة جدا بعد منتصف الليل في أجواء دنفر الباردة وتساقط الثلوج .

ـ من العقبات التي واجهتنا أيضا ولكن بعد تصميم السيارة وصناعتها شحن السيارة .. إذ كان من المقرر شحنها إلى مقر المسابقة بمدينه هيوستن في ولايه تكساس .. وكان لابد لكي يتم شحنها في أمان أن نصنع واقيا لها وقد تم التعامل بفضل من الله مع هذه النقطة بشكل صحيح حيث تم تصميم حامي خشبي لحماية السيارة قبل شحنها .

المسابقة 

تقام مسابقة ماراثون شل إيكو الأمريكية Shell Eco-Marathon Americas في كل عام بمركز المؤتمرات في وسط مدينة هيوستن بولايه تكساس .. ويشارك فيها مئات الفرق والآلاف من الطلاب من مختلف الولايات الأمريكية الذين يجلبون معهم كفاءتهم الفائقة في الإستخدام الأمثل للطاقة في السيارات والتنافس عليها إعتمادا على السيارة التي تقطع أبعد المسافات بأقل قدر من الطاقة أو تلك التي تضع في إعتبارها الاحتياجات العملية اليومية للسائقين .. وتعود هذه المسابقة إلى أكثر من سبعة عقود إبتداءا من عام 1939 حينما قام موظفو شركة شل للنفط في الولايات المتحدة الأمريكية بطرح هذه المنافسة والرهان عليها في من يمكنه السفر إلى أبعد مكان بأقل كمية من الوقود .. ومنذ ذلك الحين إتسعت المسابقة وتطورت وإنتظمت سنويا وأصبحت تقام ثلاث مرات في العام أولها في الولايات المتحدة الأمريكية ثم في أوروبا ثم آسيا كما تضمنت أيضا المنافسة على أنواع الطاقة ومصادرها التي تتراوح بين الديزل والطاقة الشمسية ومداها الذي يتراوح بين الوقود الحيوي Biofuel إلى الكهرباء وإثارة الجدل حول مستقبل الطاقة والتنقل بشكل عام .. وقد حققت هذه المنافسات في أحد إنجازاتها مسافة تعادل قيادة السيارة من باريس إلى موسكو أي مسافة نحو 2485 كيلومتر أو ما يعادل نحو 1544 ميلا  بلتر واحد من الوقود.

 

أقيمت المسابقة في عام 2013 وقد شاركنا فيها كطلاب من خلال جامعتنا University of Colorado at Denver  وتنافسنا على فئة السيارة الهيدروجينية ونلنا جائزتها جائزة الهيدروجين Hydrogen Prize .. وكان التقييم من قبل اللجنه مركزا علئ كفاءة السياره المشاركة وكم تق‍طع من مسافة باستخدام جالون واحد من الهيدروجين .. فحققنا في هذا السباق نحو 3،587 ميلا في الجالون الواحد .

كان من بين شروط المسابقة فحص السيارات المشاركة وعمل التشخيص اللازم لوسائل السلامة بما في ذلك الفرامل والزيوت وأشياء عديدة كانت مجدولة لدى اللجنة المشرفة على المسابقة .. وكان يتم استبعاد اي سيارة لاتستوفي الشروط قبل بدء المسابقة .

 

تحديثات فيسبوك وتويتر