اليوم الوطني ليس مجرد إحتفال .. بل رؤية ومراجعة وحلم يتحقق

أيها المبتعثون :  أبو متعب لا يتأخر عنا .. فلا تتأخروا عليه

اليوم الوطني في أي دولة من دول العالم .. هو الموعد المحدد للإحتفال بمولدها كأمة والإحتفال بها كدولة ذات سيادة .. وهو يوم قد يختلف عليه الشعوب والأمم وتختلف عليه حداثة البلدان أو قدمها ... وهو يوم قد تتفق عليه الشعوب من حيث أنه يوم الولادة والبعث .. ولكنها تختلف عليه كثيرا من حيث شكله ورمزه  وتسميته .. هناك أسباب كثيرة للإحتفال بهذا اليوم .. قد يكون السبب عند بعض الدول الإحتفال بيوم الجلوس على العرش وقد يكون السبب الإحتفال بيوم التحرير أو توحيد البلاد أو إنفصالها أو إستقلالها عن المستعمر الباغي .

 

في التاريخ أشياء كثيرة تعكس معادن الشعوب وأصالتها .. وفي التاريخ أيضا أسرار هزائمها وإنتصاراتها .. ودائما يعلي شأن الأمة بهذه الإنتصارات التي تعكس المشاركة الشعبية في تحقيقها وتنضوي تحت لوائها مشاعر الوطنية الفياضة التي تؤكد على عزم هذا الشعب والإحساس بقوميته .. لذلك يختار المواطنون أكبرها وأشهرها وأكثرها تأثيرا عليهم لتكون معبرة عن هذا اليوم الذي لا ينسى وعن ذكرى مولده والإحتفال به في كل عام .

 

اليوم الوطني .. يوم واجب الأداء لخدمة الوطن

كثيرون يعتبرون هذا اليوم بمثابة يوم لخدمة الوطن لأنه يعكس حالة هذا الشعب ودرجة إنتمائه وولائه لهذه الأرض ولهذا الوطن .. ومن ثم يطلقون عليه يوم الخدمة بدلا من اليوم الوطني فيعد بذلك واحدا من تلك الأيام الكثيرة التي تعبر عن خدمة الوطن والتعبير عن الإنتماء والولاء له .. ولهذا السبب يظهر اكثر من يوم واحد للإحتفال بالوطنية وخدمة الوطن في بعض البلدان ويظل هذا التقليد سائدا ليربط هذه الشعوب بوشائج الوطنية والإنتماء التي لا تنقطع .. ويظهر هذا الشعب في مناسبات متعددة من العام وهو أكثر تماسكا وحبا وولاءا لهذا الوطن .

 

أيام وطنية في عمر الشعوب

هناك أمثلة كثيرة لتعدد هذه الأيام التي يحتفى بها بإسم الوطن لدى بعض الدول والشعوب .. فللباكستان مثلا ثلاثة أيام وطنية يتم الإحتفال بها على مدار العام .. لا يسمى أي منها باليوم الوطني .. وفي هونج كونج  يومان لليوم الوطني .. أحدهما يحتفل به في اليوم الأول من شهر يوليو وهو يوم نقل السيادة لجمهورية الصين الشعبية 1997 .. والثاني يحتفل به في الأول من شهر أكتوبر وهو ما يسمى بالعيد الوطني لجمهورية الصين الشعبية ...

ويتم التعامل مع هذه الأيام والإحتفاء بها من منطلق أنها كاليوم الوطني .. في نفس الطبقة والمكانة ونفس درجة الأهمية التي يعتد بها عند الحكم على هذه الأيام وعلاقتها بتأسيس أو قيام الأمة ... وتختلف هذه الأهمية المتصلة بتحديد اليوم الوطني وفقا للطبقة التي ينتمي لها من بلد إلى بلد .. فاليوم الوطني الأسباني الذي  Fiesta Nacional de España يقام في اسبانيا في الثاني عشر من شهر أكتوبر هو ذلك اليوم الذي يحتفل به في بلدان أخرى بإعتباره يوم كولومبوس Columbus Day أو كما يطلق عليه بالأسبانية Día de la Raza و يتم في هذا اليوم إحياء ذكرى وصول كريستوفر كولومبوس Christopher Columbus إلى الأمريكتين .. ويقام في مدريد عرض عسكري للإحتفال بهذه المناسبة .. أما اليوم الوطني في فرنسا المعروف بإسم Fête nationale والذي يحتفل به في الرابع عشر من شهر يوليو .. فيعرف خارج فرنسا بإسم يوم الباستيل Bastille Day وهو اليوم الذي يحتفل به على نطاق واسع إحياءا لذكرى اقتحام سجن الباستيل الذي يؤرخ لبداية الثورة  الفرنسية .. و يحتفل الفرنسيون بهذا اليوم على نطاق واسع فترتفع الرايات والألوان الثلاثية الفرنسية French Tricolour إحتفالا بهذا الحدث في الوقت الذي يستعرض فيه رئيس الجمهورية العرض العسكري على طول شارع الشانزليزيه في باريس Champs-Élysées of Paris .

وفي الولايات المتحدة يتم الإحتفال بيوم الإستقلال في الرابع من شهر يوليو من كل عام فتخرج المسيرات وتسير المواكب ويخرج المواطنون إلى الهواء الطلق لإعلان إحتفالهم الذي لا يخلو من الألعاب النارية وحفلات الشواء .. وقد ظل الآيرلنديون يحتفلون لسنوات عديدةبيوم القديس باتريك Saint Patrick's Day بإعتباره  يوما وطنيا و عطلة رسميةفي السابع عشر من شهر مارس من كل عام .. غير أن المملكة المتحدة تعتبر أيام ' القديسين ' أقل درجة من اليوم الوطني ومن ثم فهي لا تعتد به كيوم وطني ..  غير أنه في الآونة الأخيرة بدأت حملات للترويج لهذه الأيام والإعتراف بها أياما وطنية في إنجلترا واسكتلندا وويلز وقد تم في هذا الصدد إعتبار يوم القديس أندرو St. Andrew's Day يوم عطلة رسمية للبنوك عندما أقر البرلمان الأسكتلندي القانون الذي صدر في هذا الخصوص .

 

موعد حلول يوم الوطن

معظم البلدان لديها موعد وتاريخ محدد لليوم الوطني لا يمكن تغييره .. وهناك بلدان أخرى لاتعتمد على التواريخ بل تعتمد على أيام الأسبوع في تحديد موعد الإحتفال بالمناسبة .. فيما عدا الدنمارك والمملكة المتحدة فهما من بين الدول القليلة جدا التي ليست لديها أيام وطنية محددة .. فعلى سبيل المثال ظلت جامايكا تحتفل باليوم الوطني حتى عام 1997 في يوم الأثنين الأول من شهر أغسطس من كل عام .. وقد جاء هذا الإحتفال تكريما لذكرى إستقلالها عن المملكة المتحدة في يوم الإثنين السادس من شهر أغسطس عام 1962 .. وفي تايلاند يحتفل باليوم الوطني في ذكرى مولد الملك في الخامس من شهر ديسمبر .. غير أن هذا التاريخ سيجري عليه التعديل حتما عند انضمام وريث للعرش.

يمكن القول بأن أكثر الأيام الوطنية يؤول تصنيف الإحتفال بها لأحد أمرين أولهما البلدان المستقلة حديثا التي تحتفل بيومها الوطني بإعتباره يوم استقلالها .... أما التصنيف الثاني فيندرج تحته الدول الأقدم التي قد تختار أحد أحداثها أو مناسباتها ذات الأهمية الخاصة بها وبشعبها ليكون يومها الوطني .

 

إحياء يوم الوطن ضرورة للشباب والأجيال القادمة

ويعود الإهتمام باليوم الوطني وتاريخه إلى الرغبة في إحياء هذا التاريخ للشباب والأجيال القادمة وتوعيتهم به ودفعهم للمشاركة وبذل الجهد نحو إإكتشاف تجارب الماضي التاريخية والثقافية والإجتماعية والإستفادة منها في ربط الماضي بالحاضر وإكتساب تجربة صياغة المستقبل ... فالتاريخ ملهم للبشر بكافة فئاته وأطيافه وفاعل ومؤثر جدا في الأجيال الصغيرة التي يعتمد على طاقتها وحيويتها في دفع الأمة نحو الأمام .. فيوم التاريخ الوطني يوم يلهم الأطفال والشباب من صغار السن على التفاعل والعمل من خلال دفعهم نحو المنافسات المثيرة والإستفادة من تحول التعليم إلى مناهج مبنية على المشاريع و التوجيهات.

إن تلك الروح التي يحتفل بها المواطن في يوم الاستقلال لا تعتمد في زخمها فقط على الدولة وعلى رسمياتها .. بل تعتمد على المواطن نفسه وعلى سعيه للتعبير عن حبه وولائه لوطنه .. ولذلك فهو يوم للإحتفال بالقيم التي قامت الدولة عليها ونشأت على أساسها .. فإعلان الإستقلال الذي كتبت تظرياته وتأسست في دول كبرى لا يقل كثيرا في بديهياته عن إستقلال أي دولة ذات سيادة .. فكل مواطن على اي أرض وفي أي وطن يرث نفس الحقائق والحقوق البديهية التي أقرها الله سبحانه وتعالى ومنها أن كل الناس قد خلقوا على قدم المساواة وأنهم قد وهبوا من خالقهم جل وعلى حقوق معينة غير قابلة للتصرف ومن بينها الحياة والحرية  و السعي لتحقيق السعادة .

 

المملكة العربية السعودية ويومها الوطني

في كل عام تحتفل المملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر باليوم الوطني ... ذلك اليوم الذي يمثل ذكرى توحيد المملكة بموجب المرسوم الملكي الذي أصدره الملك عبد العزيز طيب الله ثراه في السابع عشر من شهر جمادى الأولى عام 1351هـجرية بتوحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة تحت اسم المملكة العربية السعودية .. وقد إختار جلالته يوم إعلان قيام  المملكة العربية السعودية في يوم الخميس الواحد والعشرين من شهر جمادى الأولى1351هـجرية الموافق الثالث والعشرين من شهر  سبتمبر1932 يوماً وطنيا.

وعليه

تحتفل المملكة العربية السعودية في الثالث والعشرين من سبتمبر من كل عام  بيومها الوطني تخليداً لذكرى توحيد المملكة وتأسيسها على يدي جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله.

وهو يوم من ايام التاريخ الخالدة في تاريخ المملكة والأمتين العربية والإسلامية بل وفي العالم أجمع .. إذ تنطبق عليه كافة المعايير الموضوعة لقياس نشأة الأمم والشعوب وتأسيس دولها الحديثة .. فقد سجل التاريخ في هذا اليوم مولد المملكة العربية السعودية في إطار ملحمة من البطولة قادها الملك عبد العزيز على مدى اثنين وثلاثين عاماً لتحقيق هذا الحلم الكبير فجمع الشتات ووحد الأجزاء في دولة لها هيبتها وصوتها ومكانتها بين دول العالم .

وتحتفل المملكة في هذا العام بمرور الذكرى الواحد والثمانين وفقا للتقويم الميلادي والثالث والثمانين وفق التقويم الهجري على إنشاء هذه الدولة وعلى سنواتها الحافلة بالعطاء والإنجاز .. المليئة بالسواعد الفتية والإرادات القوية التي جعلت من هذه السنوات مجرد محطات للوقوف والتريث وإلتقاط الإنفاس في رحلة قصيرة زمنية قصيرة في عمر التاريخ طويلة بكل مقاييس التطور من حيث أداءها وحجم تقدمها .

 

البدايات ونقط الإنطلاق

اختارت الدولة السعودية في عهد الملك عبدالعزيز شعارها "السيفان المتقاطعان وبينهما النخلة" وإختارت العلم بشكله المستطيل ولونه الأخضر الذي تتوسطه باللون الأبيض شهادة التوحيد أن "لا إله إلا الله محمد رسول الله" .

الشعار والعلم وبناء الدولة الحديث كانت بمثابة رؤية مكتملة لمشروع حضاري يمثل الدولة الناهضة بكل طموحاتها وآمالها ويزود إرادتها بالإصرار والعمل نحو المزيد من التقدم والرقي .

 لا نبحث ولا نؤرخ في تاريخ هذه الفترة .. فهذه صفة المؤرخين وكتاب التاريخ .. لكننا نحاول أن نتتبع رحلة الحلم وما تحقق فيها ... إعمالا بلغة تتابع الأجيال ورغبتها في إكتساب التجربة والإنتقال بها نحو المستقبل .. لذلك حينما نحتفل بيوم كهذا يحق لنا النظر إلى الوراء ومعرفة ماحدث من تغير وتطور على مدى الأعوام .

البدايات دائما تمثل نقط الإنطلاق .. وكان الملك عبد العزيز يملك بين يديه نقاط المبادرة .. ورؤية مستنيرة واضحة أمام عينيه نحو المستقبل .. فعمل على إنشاء الدولة وتكوين هويتها وإبراز ملامحها لدى العالم الخارجي .. وبدأ في إقامة علاقات سياسية دبلوماسية بين الدول .. ثم إتجه إلى داخل المملكة بمشروعات حضارية عظيمة .. منها على سبيل المثال وليس الحصر .. مشروعه لتوطين البدو وإسكانهم في أماكن زراعية مستقرة .. وبرامجه في إطار تحسين وضع المملكة الإجتماعي والإقتصادي .. وكان الملك عبد العزيز قد وجه عنايته وإهتمامه بالتعليم .. وأرسل البعثات إلى الخارج .. وشجع على طباعة الكتب خاصة الكتب العربية والإسلامية .

وكان ظهور النفط بالمنطقة الشرقية في عام 1357هـ/1938 م نقطة إنطلاق أخرى نحو زيادة الثروة النقدية وزيادة القدرة الشرائية للكثير من الآلات والمعدات والأجهزة التي أسهمت إلى حد كبير في تطور المملكة وازدهارها .

كثيرة تلك المنجزات التي أنجزها خالد الذكر الملك عبد العزيز ويصعب  تفصيلها في تلك الصفحات القليلة .. خاصة وأننا لا نتحدث عن هذه الشخصية الثرية التي لا يمكن فصلها أبدا عن موضوع هذا اليوم .

 

اليوم الوطني السعودي تجربة رائدة تستحق النظر

فاليوم الوطني بكامله وبكل ما تحقق فيه على مدى إحدى وثمانين عاما ميلاديا هو أحد إنجازات الملك عبد العزيز العظيمة الباهرة  التي لا ينساها له التاريخ .. لكننا شئنا أم أبينا نتحدث عن هذا اليوم وعلاقته بالمواطن .. وبهؤلاء الشباب الذين يدفعهم هذا اليوم للمضي قدما وبكل همة وإصرار نحو تحقيق المزيد من التطور .

لذلك لا ينظر لهذه المناسبة التاريخية العظيمة من منظور تاريخي بحت .. وإنما ينظر إليها في إطار تجربة ناجحة تستحق النظر والإستفادة وإكتساب المهارات منها .. فاليوم الوطني السعودي يسير في إطار فكرة إبداعية خالصة إنطلقت من ملحمة نجاح حقيقية لدولة رغب ملوكها وشعبها الوحدة والتوحيد تحت راية لا اله إلا الله محمد رسول الله .. وعملوا قدر طاقتهم وإمكاناتهم لبناء دولة عصرية بكل المقاييس .. فأرسوا بذلك دعائم الدولة القوية الحديثة التي تحظى بالمكانة والحضور العالمي .. وحشدوا لها القوى البشرية القادرة بالتعلم وإكتساب المهارات والتواصل مع العالم الخارجي على التطور بهذه البلاد والوصول بها إلى أقصى درجات التقدم ...

كل ذلك يحدث في إطار هذا اليوم الذي لا ينسى في تاريخ المملكة وشعبها .. فعنوانه يمثل منارة تضيئ الطريق للأجيال القادمة ورسالته سامية تتقد عزما وقوة بحكمة وفضل قادتها بدءاً بالملك المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله – مرورا بسعود وفيصل وخالد وفهد ملوكها الأفاضل رحمهم الله جميعا وطيب ثراهم بما تركوه لهذه الأمة وأبنائها من خير وسؤدد وعز وكرامة .. إلى ما وصلت إليه المملكة اليوم من تطور غير مسبوق في كل مجالات الحياة في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – الحكيمة ورؤيته السديدة ونظرت للمستقبل بعين ثافبة تعرف طريقها نحو الأمام .

 

أحلام ولكنها تتحقق .. بقيادات حكيمة وشباب واعي  

أحلام المملكة باقية .. وعطاء المواطنين بلا حدود .. وقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بكل خصائصها ومفرداتها التي تؤمن بعبقرية الإنسان وعبقرية المكان ونزاهة المقصد .. تفتج المجال دائما للعودة لليوم الوطني .. ذلك اليوم العظيم الذي يستحق منا في كل عام مراجعة التجربة وقياس مدى تطورها .

 لذلك يتعين علينا ايها الشباب في هذا اليوم .. أن نتذكر بوعي .. الكثير من القيم والتضحيات والتجارب التي إكتسبناها عبر السنين .. والتي صاحبت مسيرتنا عبر الأجيال .. بقيادات حكيمة واعية أخلصت لربها ودينها ومواطنيها .. فأسهمت في بناء هذه الدولة وارتقت بها ومازالت تفعل الكثير .. فمن نعم الله على هذه البلاد أن اختصها بقادة يشهد التاريخ عليهم بما قدموه لشعبهم وما حققوه من إنطلاقات حضارية كانت تسابق الزمن وتتفوق عليه .. فإستطاعوا أن يقدموا لبلادهم في تلك السنين المعدودة مالم يستطع غيرهم أن يأدوه لبلادهم في مئات السنين .

لقد إهتمت الدولة بكم .. وادركت أن بناء الإنسان السعودي يمثل حجر الزاوية في عملية التطور فعمدت إلى تعليمه وتدريبه وتأهيله في كافة مراحل التعليم .. وإكسبته الكثير من المهارات والقدرات للقيام بواجباته الإقتصادية والإجتماعية كمواطن صالح يستطيع القيام بدوره في البناء والتطور  .

 

أبو متعب لا يتأخر عنا فلا تتأخروا عليه

  ولاشك أنكم أيها المبتعثون ... تمثلون مجتمع النخبة الذي تعتمد عليه المملكة في إستكمال خططها التنموية المستقبلية لبناء الدولة المتقدمة التي تجتاز مرحلة النمو إلى المرحلة التي تنافس فيها دولا عريقة موغلة في التقدم .. ولن يتحقق ذلك إلا بكم .. فإستعدوا لقراءة هذا اليوم من جديد وقارنوه دائما وأبدا وعلى مر السنوات بمقاييس التطور وحساباتها وكيفية تجاوزها بمزيد من الإنطلاق نحو القمة التي نسعى إليها .

هلموا أيها المبتعثين فنحن دائما نسابق الزمن وننتصر عليه .. ونحن دائما رهن الإشارة .. فأبو متعب لا يتأخر عنا فلا تتأخروا عليه .

 

تحديثات فيسبوك وتويتر