المبتعثين والمبتعثات في الولايات المتحدة الأميركية                            حفظهم الله

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.. 

 

نظـراً لما لاحظته الملحقية الثقافية من تغيير بعض الطلبة لتخصصاتهم دون موافقة مسبقة من الملحقية، وحيث أن توجيهات الوزارة تقتضي الإلتزام بضوابط تغيير التخصص والتي تنص على إستمرار الطالب بدراسة تخصصه المبتعث عليه وعدم  تغيير التخصص إلا بعد صدور الموافقة على تغيير التخصص، وأن يكون التخصص المراد دراسته من تخصصات برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، وأن لا يكون موقف أو متكدس. وحيث تم التوجيه بتطبيق لوائح وأنظمة الإبتعاث والتي تنص على: إيقاف الصرف على أي طالب غيّر تخصصه دون موافقة مسبقة من الملحقية أو الوزارة، وإستعادة ما تم صرفه على الطالب من تاريخ بدء الدراسة في التخصص الجديد.

وعليـه نأمل عدم تغيير التخصص والبدء بدراسة التخصص الجديد الا بعد موافقة الملحقية وفي حال تبين مخالفة الطالب لذلك ، فسيتم تطبيق أنظمة ولوائح الإبتعاث بحقه. كما تــود الملحقية التأكيد على عدم تغيير الجامعة أو دراسة مقررات ( ONLINE) أو الإستمرار بدراسة اللغة بعد (12) شهراً إلا بعد حصوله على درجة (5 ) في الأيلتس أو درجة (60) في التوفل (iBT) أو الإنتقال من مرحلة اللغة إلى الأكاديمي إلا بعد صدور موافقة الملحقية على الطلب.

والله الموفق ،،

 

 

 

الشؤون الدراسيـة بالملحقية الثقافية 

 

تحديثات فيسبوك وتويتر